+94 710 366 366   اتصلوا لرقم خطنا الساخن
ur tour solutions
العربية | English
     
 

نظرة عامة عن سريلانكا

 
نظرة عامة عن سريلانكا
 
نظرة عامة عن سريلانكا
..................................................
 
شواطئ سريلانكا الذهبي
..................................................
 
نظرة عامة  عن مدينة كولومبو
..................................................
 
منطقة جبلية بكاندي
..................................................
 
جالي وهي مدينة ساحلية جميلة
..................................................
 
نظرة عامة  عن سيجيري
..................................................
 
شاي سيلان
..................................................
 
الأحجار والمجوهرات
..................................................
 
دليل الأغذية الحلال في سري لانك
..................................................
 
 
 
 
Sri Lankan Map
 
National flag
 
National flower
 
National bird
 
  نظرة عامة عن سريلانكا  
 
 

الاسم :
جمهـوريـة سـريلانكـا الـديمقـراطيــة
الموقع:
تقع جزيرة سريلانكا في الطرف الجنوبي من الأراضي الهندية ولايفصلها عن الهند سوي 30 كم من مياه البحر

المسـاحـة :
تقدر مساحة الجزيرة ب ٦٥,٦٠٨ كيلومتر مربع بطول 430 كم و بعرض 220كم
.

المنـاخ:
تتمتع سريلانكا بمناخ مداري لموقعها في المحيط الهندي وتبلغ درجة الحراة ٣٠ درجة مئوية نهاراً و٢٥ درجة ليلاً وفي المرتفعات بين ٢٧ نهاراً و١٠ ليلاً تضاريسها تتكون من السهول المحيطة بالسواحل وتوجد المرتفعات والهضاب في الوسط الغربي حيث تبلغ بعض الارتفاعات إلى ١٨٠٠ متر فوق سطح البحر.

سريلانكا والاحتلال الغربي :
لم تكن سريلانكا كذلك لتسلم من أطماع الغربيين الذين دأبوا على غزو الشعوب البعيدة واستغلال ثرواتها المختلفة ، فقد تعاقب عليها كل من الغزاة البرتغاليين والهولنديين والبريطانيين . وساد التخلف جميع مناحي الحياة وخلفت الدول الاستعمارية لسريلانكا الحروب الأهلية والاضطرابات الطائفية وأعمال العنف والتمرد.

كان البرتغاليون أول من وصل مدينة كولومبو عام 1505 ، وعندما شاهدهم سكانها أول مرة سارع بعضهم إلى إخبار الملك بقدوم غرباء يلبسون لباساً من حديد (الدروع) ويأكلون الحجارة (الخبز) ويشربون الدم (الخمر) ويحملون عصياً تصدر أصواتاً كصوت الرعد (البنادق) ، وأن هؤلاء الغرباء يريدون مقابلته . فلما سمع الملك بأوصافهم سمح لهم بلقائه ، ولكنه أمر حراسه المرافقين لهم بأن يسلكوا بهم طريقاً ملتوياً طويلاً لإيهامهم بأن مقر إقامته في (كوتو) العاصمة آنذاك التي تبعد عن كولومبو بحوالي ثلاثة عشر كيلو متراً بعيدة جداً ، ومن هنا ظهر المثل السريلانكي القائل : (كأخذ البرتغاليين إلى كوتو) وأصبح إلى يومنا هذا يضرب مثلاً في إضلال المسترشد.

وقد تمكن البرتغاليون من تثبت وجودهم في هذه الجزيرة ، وإقامة علاقة متينة مع بعض زعمائها للسيطرة على تجارة التوابل التي كانت بيد تجار عرب ، وهم الذين كانوا سبباً في دخول الكاثوليكية الرومانية إلى هذا البلد ، التي لا تزال سائدة في فئة من السيلانيين ، وقد أباد البرتغاليون قرى مسلمة بأكملها وحاولوا إزالة أي أثر للوجود الإسلامي في الجزيرة، مما دفع أعداداً كبيرة من المسلمين النزوح من المدن الغربية والجنوبية المطلة على المحيط، وانتشروا في وسط البلاد وفي المناطق المرتفعة منها، والتي كانت آنذاك تحت سيطرة ملوك كانديان ،ولم تمض إلا فترة على الوجود البرتغالي في هذه الجزيرة حتى رحل الهولنديون بها ودخلوا في منافسة تجارية وعسكرية أحياناً مع منافسيهم انتهت بسيطرتهم على تجارة التوابل خصوصاً محصول القرفة ، وقد اتبع الهولنديون نفس السياسة نحو المسلمين والإسلام، فأسسوا مدارس تنصيرية لنشر النصرانية، ووقف النفوذ الإسلامي في المنطقة وإخفاء نور الإسلام وظل هذا الوضع سائداً إلى عام 1796 حيث انتهى الوجود الهولندي على يد البريطانيين الذين سيطروا عليها إلى حين حصولها على استقلالها
.

الإسلام في سريلانكا
يمكن ان اقول ان سريلانكا أوسيلان أو جزيرة الياقوت كما أطلق عليها المسلمون، بحكم موقعها كانت منذ القدم مركزاً للنشاط التجاري، تحمل السفن من شواطئها أنواع التوابل والأحجار الكريمة إلى العالم.. ويعتبر العرب من أوائل الأقوام التي كانت لهم علاقات تجارية مع سيلان.. كما اتخذها بعضهم موطناً لسكناهم.. تزاوجوا مع سكانها.. وأصبحت بالنسبة لهم موطناً ثانياً.. وأطلقوا عليها جزيرة الياقوت.. نظراً لوفرة الأحجار الكريمة في أرضها.

ينقل ابن شهريار في كتابه عجائب الهند.. أن أهل سيلان عندما سمعوا عن الدين الجديد أرسلوا رسولاً منهم إلى المدينة المنورة مركز الدولة الإسلامية ليتعرف على الإسلام.. ويعود بالأخبار الموثوقة عن هذا الدين الجديد.. ووصل الرسول والتقى بالخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه.. وأخذ منه تعاليم الإسلام.. وعاد ليبلغ قومه بما علم.. وأدركته الوفاة في طريق العودة.. فقام خادمه بتبليغ الدعوة إلى قومه أهل سيلان.. الذين أقبلوا بدورهم على الدين الجديد..
واستمرت الصلة بين مسلمي سيلان.. والمسلمين في المناطق الأخرى.. وعندما تعرض قومٌ من الديبال (بالقرب من كراتشي اليوم) إلى سفينة تحمل مسلمين من سيلان واستولوا عليها.. بعث الحجاج بن يوسف حملة عسكرية بقيادة محمد بن القاسم للدفاع عن مسلمي سيلان وكان من نتائج الحملة أن فتح الله على المسلمين بلاد السند.

ولقد زار الرحالة المسلم ابن بطوطة سيلان في عام 1344م وسجل في كتابه المشهور خواطره حول هذا البلد.. فذكر أن كولومبو عاصمة سيلان كانت مدينة إسلامية.. وأن سكان البلاد كانوا يحبون الإسلام ويقبلون عليه.. ولو قدر للأمور أن تسير سيراً طبيعياً لكانت سيلان بكاملها دولة إسلامية.. ولكن الغزو البرتغالي للجزيرة قلب الأوضاع..• كانت البرتغال تسعى جاهدة إلى غزو البلاد الإسلامية.. وكان البحار الإيطالي فاسكودي غاما الذي قاد الحملة البحرية البرتغالية يتصور نفسه القائد الرسالي شالذي بعثته العناية الإلهية ليركز راية المسيح فوق كل أرض تصلها سفنه.. وكان حاقداً على المسلمين بصورة خاصة..ومع بداية القرن السادس عشر الميلادي بدأ نفوذ المسلمين في سيلان يتضاءل تدريجياً..

فقد احتل البرتغاليون البلاد عام 1505م الذين أبادوا قرى مسلمة بأكملها وحاولوا إزالة الوجود الإسلامي من الجزيرة.
• وفي عام 1658م اتبع الهولنديون الذين احتلوا الجزيرة السياسة ذاتها تجاه المسلمين وأسسوا مدارس تبشيرية لنشر النصرانية في البلاد.
• وفي عام 1716م احتلت بريطانيا الجزيرة.. وإذا كانت سياسة البطش والتعذيب والإبادة التي مارسها البرتغاليون والهولنديون ضد المسلمين قد خفت قليلاً.. إلا أن الإنكليز اتبعوا السياسة التعليمية وفتحوا أبواب التعليم التبشيري لكل الطوائف والطبقات في سيلان.
لقد كان التعليم في خدمة التبشير.. الأمر الذي جعل المسلمين لا يقبلون على هذا النوع من التعليم.. واكتفوا بمدارسهم الخاصة التي كانت ملحقة بالمساجد،
وتقتصر على تعليم القرآن ومبادئ الإسلام.

وفي الوقت الذي استفاد معظم سكان الجزيرة من الطوائف الأخرى من هذا التعليم التبشيري.. واحتلوا أهم المواقع والوظائف في البلاد.. إلا أن كثيراً منهم تركوا دينهم واعتنقوا النصرانية، الدين الذي يفرضه المحتل، وتبشر به المدارس التبشيرية..
جرى ذلك، بينما لم يترك مسلم واحد دينه.. لم يكونوا مستعدين لأن يقايضوا قيمهم الدينية ومعتقداتهم مقابل مكاسب مادية مهما كانت.
يتمتع المسلمون السريلانكيين بحرية العبادة وبناء المساجد بقدر يفوق ما يتمتع به مسلمي الدول الأسيوية المجاورة مثل الهند والنيبال والصين، ويشغل العديد منهم مناصب حكومي مرموقة في الوزارات والمصالح الحكومية ولهم حزب سياسي يعبر عنهم ويعتبر قاسم مشترك في تشكيل اي حكومة اذا أخذنا في الاعتبار ان الحزبيين الرئيسيين لا يحققا أغلبية برلمانية تتيح لهم تشكيل حكومة دون إشراك أحزاب الأقليات ، هذا يساعد في حفظ حقوقهم الأساسية عند المساومة في إشراكهم في التشكيل الحكومي

مناطق تواجد المسلمين في الجزيرة :
ينقسم المسلمون في سيريلانكا إلى مجموعتين كبيرتين هما : المورو، والملايو، ويشكل المورو أكثر من 96% من إجمالي نسبة السكان المسلمين.

ولفظة " مورو " كانت في الأصل خاصة ببعض الأفراد إلا أنها في الآونة الأخيرة اكتسبت مفهوماً عاماً، فتمَّ استعمالها للدلالة على ذوي الأصول العربية والهندية من المسلمين. أما شعب الملايو فهم من الأصول المالاوية الذين استقدمهم الهولنديون إلى البلاد إبان احتلالهم لماليزيا.
يعيش المسلمون في عدّة محافظات في البلاد منها : جزيرة جفنا، مانار، ترينكومالي في الشمال. وفي الوسط : بوتالام، ماتالا، كاندي. وفي الجنوب : العاصمة كولومبو، جالي. ولكن أغلبيتهم في المنطقة الشرقية.

يتكلم معظم المسلمين في سيريلانكا " اللغة التاميلية " والتي هي أيضا لغة مسلمي جنوب الهند، وتوجد العديد من المؤلفات الإسلامية لعلماء سريلانكا وجنوب الهند بهذه اللغة. ولكن أصبحت " اللغة السنهالية " الآن وهى لغة الغالبية في سريلانكا، هي اللغة الرسمية للدولة. ومن هنا فإن بعض المسلمين هجروا اللغة التاميلية وبدأوا يتعلمون اللغة السنهالية التي أصبحت لغة الحياة بالنسبة لهم، وتكمن المشكلة في أنه لا توجد مؤلفات إسلامية كافية باللغة السنهالية، ولهذا أصبحت الحاجة ماسة إلى تأليف كتب عن الإسلام باللغة السنهالية، حتى يمكن نشر الوعي الإسلامي والعلوم الإسلامية من خلالها.

معلومات عن الدوله للجميع مهمه :-
لقيت لكم كولمبو اكبر مدينه أو ان اصح القول منطقه طبيعيه في سريلانكـا جغرافيا كولومبو هو خليط من السهول والمستنقعات والتلال. المناطق الشمالية والجنوبية من المدينة مليئة بالتلال. المناطق الشرقية والجنوبية الشرقية محاطة بالمستنقعات. للمدينة عدة قنوات مائية منها بحيرة بيرا في وسطها. كما يتدفق نهر كيلاني في الحدود الشمالية والشمالية الشرقية من المدينة، ويلتقي بالبحر في نقطة تسمى موديرا بالسنهالية، والتي تعني الدلت
ا

المسلمون في سريلانكا
كانت جزيرة "سيلان" - "سيريلانكا" مركزاً للنشاط التجاري منذ أقدم العصور وذلك بحكم موقعها الجغرافي، وما اشتهرت به من إنتاج التوابل والجواهر التي اجتذبت إلى شواطئها أنظار العالم القديم ويعتبر العرب من أوائل الأمم التي كانت لها علاقات تجارية مع سيلان مستوطناً لهم وأطلقوا عليها منذ القدم "جزيرة الياقوت" وقد دخل الإسلام إلى الجزيرة فترة الخلافة، نسلط الضوء على هذه الجزيرة وعن كيفية بدء الإسلام وانتشاره فيها..
فبعد ظهور الإسلام وانتشاره ازداد النشاط التجاري مع جزيرة سيلان، كما تؤكد المصادر أن وصول الإسلام إلى "سيلان" خلال فترة الخلافة الراشدة فقد ذكر "ابن شهريار" في "عجائب الهند" أنه عندما سمع أهل "سيلان" والمناطق المجاورة لها بنبأ الإسلام أرسلوا رسولاً لينقل إليهم معلومات موثوقة عن هذا الدين الجديد وعندما وصل الرسول إلى المدينة كان الخليفة يومئذ عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - فقابله الرسول وأخذ منه تعاليم الإسلام ولكن أدركت الوفاة ذلك الرسول في طريق العودة فقام خادمه بتبليغ الرسالة إلى أهل "سيلان".

ومن هنا يتضح لنا بأن العلاقات التجارية بين "سيلان" والدولة الإسلامية كانت القنطرة المباركة التي عبر عليها الإسلام إلى أهل الجزيرة إذ كان أولئك التجار المسلمون مثالاً للأمانة والوفاء ودعاة لذلك الدين الحنيف بسلوكهم العملي، فأحدثوا أثراً لم تحدثه الجيوش المجندة.

بالرغم من أن الاحتلال "البريطاني" للجزير ة عام (1716م) قد خفف قليلاً من سياسة البطش والتعذيب التي مارسها البرتغاليون ومن بعدهم الهولنديون ضد المسلمين فإن البريطانيين اتبعوا نفس السياسة التبشيرية لأسلافهم فأنشأوا عدداً كبيراً من المدارس بين عامي ( 1732- 1746م)، وفتحوا باب التعليم لكل الطوائف والطبقات في "سيلان" ولكن المسلمين لم يستطيعوا أن ينسوا بسهولة الأيام التي عاشوها تحت وطأة الاحتلال الهولندي وارتبط في أذهانهم التعليم الغربي بالأهداف التبشيرية الكنسية، لذا قابلوا السياسة التعليمية البريطانية بحذر شديد ورفضوا هذا النوع من التعليم. واكتفوا بمدارسهم الخاصة التي كانت ملحقة بالمساجد وتقتصر على تعليم القرآن ومبادئ الإسلام الأولية. ولكن بعد فترة بدأ المسلمون يتلمسون طريقاً لإيجاد وسيلة يستطيعون بها تلقي قسط من التعليم الحديث والاستفادة من خيراته المادية من غير أن يضحوا بقيمهم الروحية أو أن يتخلوا عن معتقداتهم الإسلامية إذ برز في هذه الظروف التاريخية أحد قادة المسلمين ممن اتصفوا ببعد النظر وهو "محمد قاسم سدّي لبي" الذي كان مصلحاً اجتماعياً نشيطاً وداعياً إسلامياً واسع الأفق. وقد أصدر هذا المصلح الاجتماعي صحيفة أسماها "صديق المسلم" باللغة المحلية قاد منها ومن خطب العامة حملة لتشجيع مسلمي الجزيرة على الأخذ بالتعليم الحديث وفي نفس الوقت حثهم على الحفاظ على قيم الإسلام ويمكن أن نعتبر أعوام ما بين ( 1881- 1901م) أعواماً تجريبية في التعليم بين مسلمي الجزيرة.
ومع استقلال "سيلان" سريلانكا عام (1948م) أصبح المسلمون يلعبون دوراً مهماً في الحياة القومية رغم أن تعدادهم لا يتجاوز ثمانية بالمائة من جملة السكان، فإنهم يشاركون بدور حيوي في الحياة السياسية للقطر، فقد خطوا خطوات واسعة في التعليم، ودخلت أعداد كبيرة منهم الجامعات ويشغلون الآن الكثير من الوظائف الإدارية بما فيها عضوية مجلس الوزراء.

هذا وللمسلمين في "سريلانكا" محاكمهم القضائية الخاصة بهم في الأحوال الشخصية كالزواج والطلاق، كما أنه توجد بعض البرامج الإسلامية في الإذاعة والتلفاز والصحف وتعتبر أعياد المسلمين عطلات رسمية عامة وكذلك هناك مدارس حكومية كثيرة خاصة بالمسلمين.

ورغم هذا فإن مسلمي "سريلانكا" يواجهون في فترة ما بعد الاستقلال بعض المشاكل المهمة والتي تحتاج إلى حل عاجل وحاسم ومن أهم هذه المشاكل هي كيفية حماية الشباب المسلم من الوقوع فريسة للفلسفات والمذاهب المادية، فالشباب المسلم في "سيرلانكا" كما هو الحال في كل بقاع العالم الإسلامي معرض لخطر المذاهب الحديثة المبنية على الفلسفات المادية والإلحادية، ولا شك أن العلماء الذين هم نتاج المدارس الإسلامية السالفة الذكر يؤدون خدمات جليلة للإسلام والمسلمين، ولكن نظراً لطبيعة التعليم الذي تلقوه في هذه المدارس فإنهم لم يعودوا بالمستوى الفكري والعلمي الذي يمكنهم من تقديم الإسلام في صورة تتجاوب مع تطلعات الشباب المسلم الذي افتتن بالتقدم العلمي في الغرب واعماه هذا التقدم المادي عن تبين حقيقة الفلسفة المادية الإلحادية فكانت الحاجة إلى علماء لا يقتصرون على التبحر في العلوم الإسلامية فقط بل يكونون كذلك على علم واسع بالفكر العالمي الحديث..

مدينة كولومبو هو مكان الصاخبة واحدة من المدن الأكثر تطورا في سري لانكا. ويمكن للمسافرين اتخاذ "3 عجلات" أو سيارات الأجرة لاستكشاف المدينة. المتحف الوطني للكولومبو في سري لانكا أو المتحف الوطني هو أكبر متحف في المدينة. لديها العديد من الآثار القديمة. متحف التاريخ، متحف الفترة الهولندي الطبيعية، ومؤسسة ليونيل Sapumal يندت التذكارية مركز الفنون أيضا مواقع ممتازة. وعلم الحيوان كولومبو حدائق هو الموقع الشهير لهذه الزيارة .

للحصول على عرض رائع لغروب الشمس، وعلى المسافرين زيارة منتزه جالي الخضراء الوجه. وCrescat شارع، مدينة المهيبة، بلازا ليبرتي، طريق الجنة وسوق بيتاه هي أفضل الأماكن للتسوق. هناك العديد من masaajid في المدينة وإيجاد الأطعمة الحلال ليست صعبة. كولومبو يجري أأ الساحلية المدينة، وهناك العديد من الاماكن للزوار للاستمتاع سيرا على الأقدام على طول الشواطئ .

جالي هي مدينة الميناء رائع يقع على الطرف الجنوب الغربي لسري لانكا. قلعة جالي هو موقع التراث العالمي وزيارة يجب. المتحف البحري الوطني يقع داخل حصن جالي يضم التحف العديد من تحت البحر. ويمكن للمسافرين الاستمتاع أيضا الغوص في خليج يوناواتونا بجوار ميناء جالي. المسجد الرئيسي في مدينة فورت جالي هو مسجد. ويمكن الاستمتاع أكثر من التسوق في مدينة فورت جالي حول .

يجلس على قمة تلة، كاندي هو مكان مذهل للزيارة. القصر الملكي في مدينة هي نقطة الجذب الرئيسية. تم تحويل العديد من الغرف في القصر إلى متاحف تضم العمارة الخشبية للإعجاب. وحدائق النباتية الملكية في بيرادينيا هو مكان جميل لعشاق الطبيعة. يمكن لأولئك الذين يحبون الرحلات إيجاد فرص مثيرة للاهتمام حول كاندي عدة مثل الجبال وجبال Hanthana المفصل. طريق محطة مكان للتسوق في المدينة. كاندي يضم masaajid قليلة بما في ذلك المسجد الكبير ومسجد ميرا Makkam.

آنوراذابورا هي المدينة القديمة ذكرت أن أنشئت في 900 قبل الميلاد. تخدم مدينة كعاصمة في وقت واحد. وكان القلعة وسط المدينة والقصور لديه وأسوار المدينة القديمة. متحف الآثار والتحف والمجوهرات التي تتراوح بين عدة لالنقود والفخار. المتحف الشعبي هو أيضا موقع ممتاز. وLovamahapaya كما دعا أيضا قصر قحة هو أيضا موقع رائع لهذه الزيارة. ويمكن الاطلاع على العديد من أكشاك بيع التذكارات داخل المدينة القديمة .

Polonnurawa هي مدينة تاريخية وكانت بمثابة عاصمة سري لانكا في الماضي. موقع Polonnurawa هو موقع التراث العالمي. ويمكن للمسافرين رؤية أطلال المدينة القديمة والقلعة الملكية. ومحي الدين جمعة مسجد هو المسجد الرئيسي في المنطقة .

سري لانكا عدد كبير من المتنزهات الوطنية بما في ذلك الحديقة الوطنية يالا، Kitulgala ، Bundala الحديقة الوطنية والغابات المطيرة Sinharaja. سري لانكا كما يضم عدد من المنتجعات الشاطئية للمسافرين للاستمتاع. الذروة آدم هو آخر موقع مهم في البلاد .

ويمكن الاطلاع على الأطعمة الحلال في جميع أنحاء البلاد. الغذاء الرئيسي في البلاد هو الأرز والكاري. المأكولات البحرية متاح بوفرة في جميع أنحاء سري لانكا. ويمكن للمسافرين نكهة مجموعة متنوعة من الكاري نباتي وغير نباتي .

 
 
  شواطئ سريلانكا الذهبية  
 
 

أعلن مكتب سريلانكا لترويج السياحة عن نمو عدد السائحين من محبي زيارة الشواطئ والباحثين عن الشمس الحقيقية وقد شهدت الفترة الأخيرة توجه أعدادا متزايدة من السياح من الشرق الأوسط إلى جزيرة سريلانكا بحثا عن موقع مميز مليء بالشمس والشواطئ النظيفة.

كما شهدت الواجهة مؤخرا ارتفاع في عدد مسافري صناعة السياحة في الربع الأول من هذا العام، وكان الأداء الأعلى خلال هذه الفترة من نصيب منطقة الشرق الأوسط، والتي سجلت زيادة نسبتها 80.6 % مقارنة بالعام الماضي. وفقا لإحصائيات مكتب سريلانكا لترويج السياحة.

وبالنسبة لهواة الشمس، البحر والرمل تقدم سريلانكا قيمة لا تضاهى، حيث تتمتع الجزيرة بفضل موقعها على طول منطقة الاستواء بمناخ مداري يتنوع مع المناطق والفصول. تتراوح درجات الحرارة في فصل الصيف بين 24 - 26 درجة حيث نضمن لك الطقس المشمس، المساء الزرقاء. تقدم دولة الجزيرة أيضا العديد من الشواطيء إلى جانب فنادق ومنتجعات شاطئية خمس نجوم.

وأوضح ديليب مودادنيا، المدير الإداري في مكتب سريلانكا لترويج السياحة: "يمكنك الاستمتاع بالعديد من الرياضات المائية في سريلانكا مثل السباحة، الإبحار، ركوب الأمواج، الغوص، التزحلق على الماء وصيد الأسماك العميقة، كما يمكنك استئجار المعدات الخاصة بكل الرياضات فضلا عن توافر التعليمات المهنية على طول المناطق الساحلية".

يستمتع ال غواصون في سريلانكا ببعض أشهر الشعاب في العالم إضافة إلى أسراب هائلة من الأسماك الملونة المتنوعة. تتمتع الخطوط الساحلية في الجزيرة بالعشرات من حطام السفن الشهيرة التي يرجع تاريخها إلى قرون مضت وكذلك الشعاب المرجانية، الكهوف تحت المائية والتركيبات الصخرية في كل أرجاء الجزيرة

وحين يتطلع أكثر محبي حمامات الشمس طمعا إلى استراحة بعيدا عن الشاطيء توفر له سريلانكا باقة خيارات متنوعة للاسترخاء، حيث تتوافر أيضا الرحلات المريحة إلى المدينة في عربات مكيفة الهواء ومرشدين متعددي اللغات يشرحون لكم ثقافة الجزيرة الفريدة
تمتزج كل عناصر الجذب المذكورة أعلاه مع أعلى معايير الرفاهية والراحة والخدمة مع الابتسامة. هناك ما يزيد على خمس آلاف غرفة متوفرة في مؤسسات مدرجة على طول الساحل الجنوبي توفر باقة كبيرة من الخيارات لمسافرين الميزانية العالية والمحدودة أيضا.

تتميز سريلانكا بجاذبية خاصة هذا الصيف (الأول من يونيو وحتى الحادي والثلاثين من أغسطس 2008) حيث أعلن SLTPB
بالاشتراك مع الخطوط الجوية السريلانكية تقديم فنادق ومنتجعات مميزة في سريلانكا لفائدة القيمة المضافة لمسافري الشرق الأوسط من خلال عرض إقامة مجانية لطفل واحد مجانا (تحت سن الثانية عشر) عن طريق دفع غرفة الوالد المشتركة كمعيار صناعة خلال أشهر الصيف التي تبدأ في الأول من يونيو 2008 وتنتهي في الحادي والثلاثين من أغسطس 2008. تشتمل هذه الحزمة على تذاكر شركة الطيران، الإقامة في الفندق، التنقلات الأرضية كذلك.
ومع حلول الليل، تبدأ الحفلات وتستمر حتى ساعات الصباح الأولى. وتتسارع الفنادق لتوفير الخادمات والمربيات للاعتناء بالأطفال حتى يتسنى للآباء الاستمتاع بعطلتهم.

ولن تكتمل زيارة سريلانكا دون التعرف على الجمال البري الطبيعي للدولة مثل شلالات المياه الرائعة، مزارع التوابل والشاي، محميات الطيور والحيوانات البرية، نزهات الغابات المدارية والمساكن الفاخرة البيئية في نفس الوقت

تشغل الخطوط الجوية السريلانكية أسطولا كاملا من طائرات الإيرباص على 41 واجهة في 22 دولة حول العالم. وتواصل الرحلات القادمة من الشرق الأوسط إلى كولومبو مسيرة خدماتها إلى المالديف، 11 واجهة رئيسية في الهند، وسبع واجهات في الشرق الأقصى مثل ماليزيا، سنغافورة، الصين وتايلاند.

 
 
نظرة عامة  عن مدينة كولومبو  
 
 

كولومبو هي العاصمة التجارية وأكبر مدينة في سري لانكا. وتقع هذه المدينة النابضة بالحياة على الساحل الغربي من البلاد ويعطي المزيج الصحيح من الحياة الحديثة مع التراث والثقافة في البلد؛ كولومبو هو أيضا وجهة سياحية رئيسية.

المدينة لديها بعض Masaajid جميلة مع أبرزها المسجد جامع الفار ماي، التي تعتبر أيضا من المعالم الرئيسية في كولومبو. وMasajid البارز الآخر في المدينة هو مسجد الحنفي ميمون. ويمكن الاطلاع على الأطعمة الحلال في عدد قليل من المطاعم في المدينة. مع سكان مسلم كبير في المدينة، وسوف تجد مسلم المسافر من السهل العثور على الغذاء الحلال وmasaajid .

يمكن للمسافرين تجد طريقها داخل المدينة مع مساعدة من سيارات الأجرة وتأجير السيارات. والتريشاو أيضا مشهدا مألوفا في هذه المدينة الصاخبة ويمكن أن تكون مفيدة عندما اشتعلت في ازدحام حركة المرور. ويمكن لهذه المركبات القليل نسج طريقهم من خلال حركة المرور وتحصل على وجهتك. كونها أهم مدينة في سري لانكا هناك عدة أماكن مثيرة للاهتمام لهذه الزيارة.

جالي الخضراء الوجه يقدم للزوار وجهة نظر جيدة على المحيط والسكان المحليين نجتمع هنا في المساء للاسترخاء مع أسرهم، أو التنزه على الطيران الطائرات الورقية، مع نسيم الهواء النقي جيدة وإنما هو أيضا مكان مفضل لكثير من الحضور لل مناحي وممارسة الرياضة.

المنطقة الوسطى من كولومبو لديها العديد من المعالم التاريخية والمباني بما في ذلك بيت الرئيس والبرلمان اولي كولومبو، ومسجد جمعة، البيت البحيرة ومحطة سكة حديد فورت وكارجيل ومعقدة في المطاحن. المتحف الوطني للكولومبو على جنبا إلى جنب مع معرض الفنون في الممر الأخضر ديها مجموعة مذهلة من المجوهرات المعروضة وكذلك العرش للملك الأخير من سري لانكا Rajasinghe Wickrama لانكا.

والأطفال يحبون لزيارة حديقة حيوان Dehiwela سري لانكا، والذي هو 11kms حول من كولومبو. يمكن للزوار الذهاب في رحلة إلى حديقة الحيوان يوم، ولها أيضا بعض الوقت المرح في ختام الشاطئ حول جبل لافينيا. Viharamahadevi بارك هو آخر مكان حيث جمع العائلات المحلية للاستمتاع مع الأطفال، بل هي أقدم حديقة في كولومبو.

سوف تجد أيضا على المسافرين فورت كولومبو المكان المثير للاهتمام أن نرى. أنها بنيت خلال البرتغالية والهولندية والوقت يشغل الآن منصب المركز التجاري للمدينة. متحف الفترة الهولندي ومتحف التاريخ الطبيعي أيضا أماكن مثيرة للاهتمام لمعرفة المزيد عن تاريخ المنطقة.

المسافرون إلى كولومبو لديها خيارات عدة للتسوق. بيتاه هو منطقة التسوق الرئيسية في كولومبو. ومن المجاورة لقلعة كولومبو وهو علاج رائع للمتسوقين. هنا يمكن للمرء أن يجد الحق في كل شيء من الحرف اليدوية المحلية على الملابس ذات العلامات التجارية. مراكز التسوق مثل شارع Crescat ومدينة المهيبة على طريق جالي على مرافق ممتازة والمحلات التجارية الرائعة. متاجر Odelle المنتشرة في أنحاء المدينة هي أيضا بشعبية كبيرة بين السكان المحليين والزوار إلى كولومبو.



 
 
  منطقة جبلية بكاندي  
 
 

شلالات مندفعة بغزارة , سهول شاسعة وعالية تذروها الرياح العليلة , جروف حادة وشاهقة وجبال مكسوة بالضباب حيث تختبئ وتتوارى حيوانات كالغزلان والخنازيز البرية وبنات آوى في جيوب وأزقة البراري , وحيثما توجد الغابات الغائمة الغامضة والأعشاب الطبية والطيور النادرة التي مازالت تنظر من يقوم باكتشافها . هل يمكن أن تكون مثل هذه المظاهر الطبيعية المثيرة جزءا من جزيرة سريلانكا الاستوائية .

وبفضل الله تعالى ثم بفضل التنوع الجغرافي الملفت للبلاد , فإنه تتعدد الأنظمة البيئية ما بين السهول الساحلية والأراضي الخصبة والمناطق الجافة والغابات المطرية لتبلغ ذروتها في المرتفعات الجبلية الشديدة الخضرة التي تمتد بشكل بسيط إلى جنوب مركز الجزيرة . وتوفر الأراضي المرتفعة الرطبة , التي يصل معظمها إلى ارتفاع 2000 م , ملاذا جاذبا لمحبي الطبيعة والمتسلقين ولاعبي الغولف وصيادي أسماك التراوات في الجداول النهرية الباردة , ومحبي المغامرات وكذلك لهؤلاء الذين يبحثون عن الهدوء والسكينة وسط جمال الطبيعة الخلاب ودرجات الحرارة الربيعية .

تمتد مدينة كاندي عاصمة المرتفعات الجبلية في سريلانكا حول بحيرة خلابة , وتقع على ارتفاع 500م فوق سطح البحر . ويعد " معبد دالادا ماليغاوا " أهم وأشهر الأماكن الجاذبة في المدينة وهو ما يطلق عليه أيضا اسم " معبد السن " حيث يحفظ فيه سن الإله بوذا المقدس كما يزعم البوذيون .
ويعد المهرجان المتألق الشهير " إيسالا بيراهيرا " استعراضا مذهلا يمثل مهرجانات العصور الوسطى ويشمل عرضا للفيلة المزينة بالزخارف اللامعة وعرضا للراقصين وقارعي الطبول مبتهجين , ويقام هذا المهرجان عادة في شهر تموز أو آب من كل عام .

وتشتهر الحدائق النباتية الملكية الرائعة البالغة مساحتها 57 هكتارا وتقع بالقرب من مدينة بيرادنيا بثرواتها المتنوعة مثل زهور الأوركيدا الفاتنة والبهارات والنباتات والأعشاب الطبية وأشجار النخيل .

وتزدهر زراعة البهارات الشهيرة في سريلانكا مثل القرفة وعود القرنفل وجوزة الطيب والفلفل الأسود والهيل في الأراضي الخصبة في حدائق البهارات التجارية الواقعة شمال مدينة كاندي قرب بلدة ماتلي . وتتفرع هذه البلدة من سلسلة جبال ناكلز التي يصل ارتفاعها إلى 1500م وتعد مقرا للغابات ذات الأشجار العالية الفريدة المحاطة بمحمية شجرية .

وكما يمكن اعتبار مدينة كاندي عاصمة المرتفعات الجبلية في البلاد , نوارا إيليا تعد ملكة المنتجعات الجبلية العالية بلا شك . تأسست هذه المدينة الساحرة والجذابة على أيدي المستعمرين البر يطانيين في أوائل القرن التاسع عشر , وتفتخر باحتوائها على أشهر وأجمل ملاعب الغولف في قارة آسيا بلإضافة إلى نادي للسباق وبحيرات اصطناعية وحدائق تسوق تمتاز بمناخها المعتدل لإنتاج الفراولة . وتصبح مدينة نوارا إيليا , الواقعة على ارتفاع حوالي 1900 م فوق سطح البحر , باردة أثناء الليل بينما يصبح طقسها خلال ساعات النهار مشجعا للقيام بنزهات جميلة في المناطق والقرى المحيطة .
يزهر متنزه فكتوريا الواقع في مدينة نوارا إيليا بالهور الرائعة الجميلة خاصة من شهر كانون الثاني وحتى شهر نيسان . وخلال تلك الشهور , تزدحم فنادق المدينة الضخمة المبنية منذ الزمن الاستعماري وبيوت الضيافة بالمتنزهين المحليين الذين يقضون عطلاتهم في هذا المكان للاستمتاع بهذا الموسم المميز بأنشطته الرياضية والاجتماعية .

وفي أي وقت من السنة لا تكتمل الزيارة لمدينة نوارا إيليا دون القيام برحلة ِإلى حدائق هاكغالا النباتية القريبة التي تمتلئ بالنباتات والمزروعات الاستوائية والأجشار الجبلية وحدائق الورود الملونة الشهيرة . كما من الممكن الاكتشاف والاطلاع على عملية إنتاج أرقى أنواع الشاي في العالم وذلك من خلال القيام بزيارة أحد مزارع الشاي العديدة التي تغطي المنحدرات حول مدينة نوارا إيليا ومعظم مقاطعات المرتفعات الجبلية .
ويقع جنوب غرب مدينة نوارا إيليا قمة شاهقة عامودية كالإبرة تسمو بشكل دراماتيكي فوق غابة عذرية . وعلى الرغم من أن هذه القمة التي يطلق عليها اسم " قمة آدم " أو " قمة سيريبادا " والتي يبلغ ارتفاعها 2234 م لا تعد أعلى قمة في سريلانكا لكنها حتما أكثرها تقديسا .

وبالنسبة للبوذيين , يعتبر هذا التضريس أو البناء على الصخر أعلى قمة الجبل آثارا تركها الإله بوذا , للمسلمين والمسيحيين فيعتقد أنها باقية عن النبي آدم . أما بالنسبة للهندوس فلديهم اعتقاد بأنه أقامها الإله سيفا عندما جال العالم لتمثيل إبداعاته وابتكاراته . وبهذا , يصعد ويتسلق الآلاف من الحجاج الأتقياء ( في زعمهم ) هذا الجبل كل عام خلال الفترة الواقعة ما بين شهر كانون الأول وأيار . ويتطلب تسلق قمة آدم قوة وقدرة على الاحتمال أكثر من توافر مهارات عالية لتسلق الجبال . وإن إلقاء نظرة وقت بزوغ الفجر من على قمة هذا الجبل والتمتع بالمناظر الطبيعية حوله يعد من أجمل وأروع المشاهد في سريلانكا .
تعتبر سهول هورتون الواقعة على مسطح سهلي عشبي تبلغ مساحته 2130م جنوب مدينة نواراإيليا منطقة معزولة وهادئة بشكل يثير الإعجاب تم الاعتناء بها وحمايتها كمتنزه وطني , كي تتميز بكونها مكانا مناسبا لممارسة رياضة التسلق . وتتوافر فيها أنواع عديدة من أزهار الرودوديندرون الوردية والقرمزية وأزهار الربيع وورود النرجس والأوكيدا التي تنتشر بين الرقع القليلة من الغابة كأعمال فنية بهية , بينما يستطيع المتسلقون المحظوظون رؤية أنواع أخرى نادرة من الطيور والقرود والفراشات المستوطنة في هذه السهول .

وإن قيام الزائر بجولة هادئة لنحو أربعة كيلومترات عبر تلك السهول فستقوده إلى أكثر ماظر سريلانكا بهجة وإثارة – ألا وهي منطقة يطلق عليها " نهاية العالم " وهي عبارة عن جرف ينحرف وينحدر عاموديا بشكل حاد وشاهق على مسافة 880 م . وعندما يكون الجو صافيا وعادة في الصباح الباكر بإمكان الزائر رؤية المحيط الهندي يتألق ويتلألأ على بعد 80 كم تقريبا باتجاه الجنوب .وعند التجول في المرتفعات المحيطة القريبة وفي كثير من الأحوال النظر إلى البحيرة الضخمة التي تشكل خزان احتياطي ماسكيليا , يجد الزائر في العديد من مزارع الشاي بيوتا كانت تستخدم في أراضي الشاي وتم تحويلها إلى أماكن إقامة ساحرة , مما يوفر قاعدة مناسبة وملائمة من أجل الانطلاق لتسلق قمة سيريبادا واستكشاف المنطقة .

وتعد المرتفعات الجبلية هول بلدة هاتون الواقعة شمال ماسكيليا جنات للسياح المغامرين , وذلك لجمال صخورها المثيرة وشلالاتها ومزارع الشاي الخلابة . وبإمكان الزائر اكتشاف المنطقة بواسطة دراجة الجبال الخاصة ومن نزول المنحدرات التي على علو 127م وممارسة رياضة السباحة لينعش نفسه قبل التوجه لاسكتشاف أراضي الشاي , وبعد ذلك قضاء الليلة في بيوت مزارع الشاي القديمة الفاتنة التصميم أو التخييم في الهواء الطلق تحت النجوم اللامعة .
ويغطي الهضاب الشرقية من سهول هورتون قرب بلدة هابوتال أراضي شاسعة من حقول الشاي بما فيها منطقة دامباتين التي أنشأها المكتشف الشهير سير توماس ليبتون . ويتم الترحيب بجميع الزائرين الراغبين بزيارة المصانع المجهزة للشاي , كما بإمكانهم زيارة موقع " مقعد ليبتون " للتمتع بالمشاهد والمناظر الطبيعية التي عشقها ليبتون في ذلك الوقت .

وبالقرب من هابوتال , يرحب رهبان بنيديكتين الذين يقيمون في موقع الحجر الجذاب " دير أديشام " بالزوار القادمين في عطلة نهاية الأسبوع وخلال أيام اكتمال القمر " بويادايز " . وعلى بعد بضعة كيلومترات باتجاه بلدة ويلاوايا يقع أحد أشهر وأعلى الشلالات الموجودة في سريلانكا " ديالوما " الذي يندفع بغزارة على حواف هضبة تنحدر بحوالي 170م كستارة مبهجة متجهة إلى البركة في الأسفل .

وعند التوجه إلى شمال هابوتال تقع بلدة إيلا الصغيرة التي تشتهر بمناظرها الطبيعية الخلابة خلال المرور عبر ثغرة إيلا نزولا إلى السهول الساحلية المنخفضة بمسافة 1000م ومن ثم إلى موقع منارة دوندرا التي تعد أبعد نقطة جنوبية للجزيرة .

يمكن ترقب مشاهد طبيعية أكثر روعة وإثارة عند القيام بجولة بواسطة القطار من بلدة هلبوتال عبر إيلا وصولا إلى بادولا . حيث يمر القطار عبر طرق وسكك مليئة بعدد غير معدود من الجسور الحديدية والجسور المعلقة تؤدي إلى طلعات ونزلات مثيرة شديدة الانحدار , وتتواجد أكثر الطرق إثارة ومتعة في منطقة ديموديرا عندما يلتف وينقلب مسار القطار ويشق طريقه في نفق مرة أخرى لينخفض إلى أسفل نحو 30 م .

وعلى الرغم من عدم وجود ذهب في تلك الهضاب , فهناك قطعا ثروة من الأجار الكريمة . وفي منطقة راتنابورا الواقعة في الهضاب الجنوبية المنخفضة يتم استخراج أحجار الروبي والسافير والزمرد وغيرها من الأحجار الكريمة الفريدة من الأرض ومن ثم يتم تقطيعها وتلميعها وصناعة مجوهرات بالغة الروعة منها . ويستطيع الزائرون مشاهدة هذه العملية بالكامل في أحد الأماكن المخصصة لذلك في سريلانكا والعودة إلى أوطانهم بتذكار ثمين من ربوع سريلانكا
 

كاندي : ثاني اكبر مدينه وتعتبر عاصمة الاسترخاء في سري لانكا وتقع في وعاء من التلال الخضراء وبها بحيرة شاسعة ورائعه . وعلى مدار العام تعقد عدة مهرجانات رائعة في كاندي. وهي مشهوره بالرقص التقليدي السيرلانكي ويقام مهرجان كاندي في يوليو من كل عام و هي تجربة لا ينبغي تفويتها. وتشارك الافيال في هذا المهرجان بعروض تقليديه .

     
 
 
جالي وهي مدينة ساحلية جميلة  
 
 

يقع جالي على الطرف الجنوبي الغربي لسري لانكا و119km من حول كولومبو. جالي بمثابة عاصمة مقاطعة جنوب سري لانكا، وأيضا مركز لرجال الأعمال من جنوب سريلانكا. والمدينة هي أفضل وسيلة يمكن للمسافرين استكشاف الثقافة المحلية. شهد جالي التطور الهائل في القرن 18th خلال فترة الاستعمار الهولندي.

قلعة جالي المسجد هو مسجد الرئيسي في المدينة. وSalaath Jummah يبدأ حوالي الساعة 12:30 بعد الظهر والقى خطبة باللغة التاميلية. جالي يبلغ عدد سكانها كبير مسلم. على هذا النحو هناك عدد من المطاعم التي تقدم الأطعمة الحلال هناك. لكن غير معتمدة تقريبا من قبل السلطات الحلال في سري لانكا.

قلعة جالي هو موقع التراث العالمي هو أكبر و، القلعة المتبقية في آسيا بنيت من قبل الأوروبيين. بنيت القلعة من قبل أولا البرتغالية في 1589 وسيطر عليها الهولنديون في 1640 وإصلاح ثم وتوسيعها. شهد فورت أخرى استيلاء والبريطانيين في عام 1796، ولكن لم تجر التحولات. يمكن للمسافرين الاستمتاع بالمشي على طول جدران القلعة عند غروب الشمس. المشي هو خالية من التكلفة والزوار يجب أن نكون حذرين من أدلة والباعة المتجولين المحلية.

يقع المتحف البحري الوطني داخل فورت جالي وهي نقطة جذب تستحق الزيارة. قبل ضرب تسونامي جالي في عام 2004 المتحف يضم النباتات والحيوانات على البحر وتحت البحر التحف. وأعيد فتح المتحف في المستودع الهولندية من فورت جالي، والمتحف البحري الوطني علم الآثار في عام 2010. جالي يضم أيضا الدولي جالي ملعب المضيف الذي "اختبار" لعبة الكريكيت.

يمكن للزوار الاستمتاع بتجربة رائعة الغوص في جالي. خليج يوناواتونا بجوار ميناء جالي هو مكان عظيم للمسافرين لمراقبة انظر الدهام، وغيرها من الأنواع pufferfish عدة. بعيدا عن الساحل وهناك عدد من الشعاب الاصطناعية حيث يمكن ملاحظة أكثر غرائب ​​الطبيعة. يمكن للمسافرين أيضا زيارة واحدة من العديد من المفرخات السلاحف تقع على طول الساحل.

إذا كنت تزور جالي، ثم هل يمكن أن تمتد الرحلة إلى الحديقة الوطنية يالا، والغابات المطيرة Kottowa ، هيكادوا، يوناواتونا واجون Dodanduwa . أيضا ليست بعيدة جدا من جالي هي ايلا Doovili شلال في Hiniduma والمحميات الطبيعية Kaneliya . على الرغم من أن هذه الأماكن ليست بعيدة جدا من حيث المسافة من جالي، ونظرا لطبيعة الطرق الامر قد يستغرق 1 إلى 3 ساعات للوصول.

رحلة إلى جالي غير مكتملة من دون تتمتع التسوق جوهرة خبرة كبيرة. وتتركز معظم التسوق في مدينة فورت جالي في حيث يمكن للزوار العثور على الهدايا التذكارية، والمحلات التجارية والأكشاك جوهرة هدية.


 
 
  نظرة عامة  عن سيجيريا  
 
 

يقع في منطقة ماتالي سري لانكا هي المدينة القديمة سيجيريا. بل هو قلعة تاريخية الصخور والانقاض قصر تحيط به الحدائق ذات المناظر الطبيعية الجميلة والخزانات. أقرب مدينة كبيرة لسيجيريا دامبولا هو الذي يقع على بعد 15km من سيجيريا.

أقرب مسجد لسيجيريا هي آل جمعة مسجد نور Masjidun في دامبولا. وصلى Salaath جمعة بين 1:00 بعد الظهر و2:00 مساء ويتم تسليم خطبة باللغة المحلية. لا توجد مرافق الصلاة للنساء. يمكن للمسافرين العثور على بعض المطاعم المملوكة مسلم في دامبولا.

ومن المعروف أن المدينة لبناء قلعة في الصخرة، والمعروفة باسم قلعة سيجيريا الصخرة، وتاريخ والتي يمكن يرجع تاريخها إلى القرن الثامن قبل الميلاد 5 بناه الملك Kashyapa (477-495 ). هي عليه الآن موقع اليونسكو للتراث العالمي. كان الصخرة معقل الأعمق من بلدة fortifield 70 هكتار.

وتنقسم الحدائق المحيطة القلعة إلى ثلاثة أجزاء ولكن ترتبط مع بعضها البعض. تم الحديقة المائية الطبيعية الخلابة ويحتوي على نظام معقد لتوزيع المياه الجوفية التي قدمت المياه لحمامات الملكي. بعض من النوافير في الحديقة لا تزال تعمل خلال موسم الأمطار. الحديقة الآخر هو كهف صخرة والحدائق، التي لديها العديد من الصخور ربط المسار المتعرج. مصنوعة من المدرجات على الحدائق الطبيعية تلة في قاعدة القلعة الصخرية.

نصف الطريق الصخرة هو معرض اللوحات الجدارية رسمت مغطاة من على صخرة. بعض هذه اللوحات في حالة جيدة، ولكن من أكثر من 500 لوحات المتبقية هي فقط 22.

المزيد من وراء معرض في الهواء الطلق، ومحمية على طول مسار الدوائر الصخرة و، جدار عال 3M . كان هذا الجدار المغلفة مع طلاء مرآة على نحو سلس التي يمكن للزوار رؤية انطباعات من النساء رسمت في معرض أعلاه.

على محطة الشمالي من الصخور مسار يؤدي إلى منصة حيث يحصل سيجيريا "روك الأسد" اسمها. وكان وصول القديمة من خلال الكفوف من الأسد إلى الفم.

القمة النهائية تغطي مساحة 1،6 هكتار من حول وأطلال تشير إلى أن المنطقة كان، تغطيها المباني في الماضي. يمكن للزوار التمتع بعض وجهات النظر من أعلى كيرلا وهناك أيضا بركة مصنوعة من الصخور ولوح على نحو سلس، والتي يشار اليها على انها حجر العرش الملوك.


 
 
  شاي سيلان  
 
 

شاي سري لانكا معروف عالميا باسم "شاي سيلان" وقد سمي بالأسم السابق للجزيرة. وقد قام المزارع البريطاني جيمس تايلور – والمعروف برائد صناعة الشاي بالجزيرة – بزراعة الشاي للأغراض التجارية علي مساحة 19 فدان في مقاطعة لوليكونديرا عام 1867 والآن تبلغ المساحة المزروعة بالشاي 758و221 هكتار ويمثل 25% من الموارد التصديرية للدولة مما جعله مصدرا هاما للدخل في سري لانكا.

وتحتل سري لانكا في الوقت الحالي المركز الثالث بالنسبة للدول المنتجة للشاي في العالم وتسهم بنسبة 9% من الانتاج، كما أنها أكبر مصدر للشاي وتساهم في الوفاء ب20% من الطلب العالمي للاستيراد. والميزات الأساسية لشاي سيلان هي النكهة الغنية واللون الذهبي والرائحة الطبيعية الطيبة التي تؤكد شهرته أينما وكيفما يستهلك الشاي. وتنتج سري لانكا الشاي علي مدار العام وتتركز مناطق النمو في الأراضي المرتفعة في وسط الجزيرة كما في المناطق الجنوبية الداخلية. ويصنف الشاي الي ثلاث فئات حسب طول النمو : النمو العالي من 200و1 م فما فوق، النمو المتوسط من 600 م الي 1200 م و النمو المنخفض من مستوي البحر الي 600 م.

ويشتهر الشاي ذو النمو العالي بالطعم والرائحة ويعتبر النوعان المنتجان في هذه الفئة "ديمبولا" و "نوارا ايليا" محط سعي هؤلاء الذين يعملون في صناعة خلط الشاي في كثير من الدول المستوردة للشاي.ويحتوي شاي "أوفا" القادم من المرتفعات الشرقية علي خصائص موسمية ويعطي مشروبا "ملونا" ثقيلا. وأهم مميزات الفئة ذات النمو المنخفض هي اللون و البريق والقوة كما أنها من الدرجات الورقية عادة. وتنتج سري لانكا أساسا الأنواع التقليدية للشاي حيث تبرم براعم الشاي نصف المجففة وتمزق ثم تعقص وتطحن. وتسمح هذه العملية بالأكسدة التي تخلف مواد داكنة مما ينتج عنها الشاي المعروف بأسم "الشاي الأسود". كما تنتج سري نكا الشاي بطريقة "قطع – مزق – لف" بالاضافة الي الشاي الأخضر و الشاي الفوري.

تعتبر سري لانكا رائدة تصدير الشاي علي المستوي العالمي. وتشمل صادراتها الشاي السائب، المعبأ والفتلة بالاضافة الي الشاي الأخضر والفوري. ومن بين المنتجين الكبار، تحتل سري لانكا مركز أكبر مصدر للشاي ذو "القيمة المضافة" حيث يمثل الشاي المجهز بصورة كاملة في عبوات أو أكياس 40% من مجموع الصادرات. وتستهلك حاليا دول الشرق الأوسط ومنطقة الخليج أكثر من 60% من المجموع الكلي لصادرات سري لانكا من الشاي حيث يصدر شاي سيلان في عبوات وأحجام متعددة. و الجديد هي العبوات من الخشب والبورسلين والعبوات المعدنية وهي موجودة حسب الطلب. ان صناعة التعبئة علي درجة متقدمة في سري لانكا وقادرة علي الوفاء بالمقاييس المطلوبة في الأسواق الرفيعة المستوي.

ويتم تسويق نحو 90% من الشاي المنتج في سري لانكا من خلال مزاد كولومبو للشاي. وقد كانت صناعة الشاي في سري لانكا تبلغ من العمر 16 عاما فقط عندما تم عمل أول مزاد في كولومبو والذي قامت به شركة سومرفيل عام 1883 . ويدخل الآن مزاد كولومبو للشاي قرنه الثاني وأصبح أكبر مركز للمزادات علي المستوي العالمي. وفي عام 2000 كانت روسيا ودول الكومنولث المستقلة أكبر مستوردي شاي سيلان (20% من حجم التصدير) تليها الإمارات العربية المتحدة (9و13%) ثم سوريا (4و7%) وتركيا (1و7%) وايران (3و4%) والسعودية (4%) والعراق (8و3%) ومصر (5و3%)...الخ. وقد استوردت دول الكومنولث المستقلة622و57 طن من الشاي عام 2000 (088و48 طن عام 1999)، في حين استوردت مصر 141و10 طن عام 2000 (595و7 طن عام 1999)


 
 
  الأحجار والمجوهرات  
 
 

من الأرجح أن تكون سري لانكا أكبر مناجم الأحجار تنوعا علي مستوي العالم وذلك فيما يخص الجودة والتعدد. وتشتهر سري لانكا بأنها المركز الأسرع تطورا في تقطيع و تلميع الأحجار في العالم، بما تنتج من أحجار تناسب أعلي المستويات الدولية. وقد كانت صناعات الأحجار والمجوهرات مكملة لبعضها بعضا دائما. وفي الوقت الحالي فأن صناعة المجوهرات التقليدية تتطور بواسطة احساس أثير بالأهمية وبالمساعدات الدولية. ويصمم صانعو المجوهرات مجموعات من التصميمات لتلائم الإتجاهات والأسواق الحديثة. لقد تركت سري لانكا بصمتها في السوق الدولية للمجوهرات وذلك بالتصدير لليابان وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وبلجيكا وهولندا والنمسا وايطاليا وهونج كونج واستراليا والشرق الأوسط.

إن صناعة الأحجار في سري لانكا تجمع مابين العراقة التي يعود تاريخها للماضي والمهارات الحديثة في تشكيل الأحجار وصناعة المجوهرات المرصعة بالأحجار. ويوجد في سري لانكا مجموعة كبيرة من الأحجار منها الياقوت وعين القط والصفير النجمي والياقوت النجمي والعقيق الأحمر وحجر القمر والتوباز والصفير الأزرق والبمبي والأصفر والبرتقالي....الخ.

500 مليون دولار إجمالي عائدات الأحجار الكريمة في سريلانكا أشارت الإحصائيات والدراسات الصادرة حديثاً عن مكتب سريلانكا لترويج السياحة إلى نمو إقبال السائحين العرب نحو الأحجار الكريمة والثمينة المتوفرة في سريلانكا. وقالت مدير مكتب سريلانكا لترويج السياحة في الشرق الأوسط، هبة الله الغيص المنصوري، «أكد الزوار العرب الذين شملهم البحث وخصوصاً السيدات، أن أحد أهم أسباب زيارتهم لجزيرة سريلانكا الساحرة كان بهدف تسوق الأحجار الكريمة

. وأشارت المنصوري في بيام صحافي أصدره المكتب إلى أن سريلانكا تعد من أبرز منتجي الجواهر في العالم. وتحتوي سريلانكا على أربعين نوعا من أفضل أنواع الجواهر التي تصل إلى 85 نوعاً في العالم، والتي تشتمل على الأحجار النادرة مثل الكسندرايت، سبفاير، عين القط، الياقوت، التوباز، العقيق الأحمر، الزركون، الكوارتز، التورمالين، وفلدسبار.

وتحتل سريلانكا حالياً مركزاً مهماً في السوق العالمي كمصدر لأحجار السبفاير عالية الجودة، وكمورد للأحجار المنحوتة، اللامعة ذات الأحجار المختلفة، وفي الآونة الأخيرة أشارت الإحصاءات إلى أن قطاع الجواهر في سريلانكا يحقق حاليا 1,83 مليار درهم (500 مليون دولار) من عائدات الصادرات. وتابعت المنصوري «تعتبر الجواهر السريلانكية دائماً محط إعجاب ومطمع الأغنياء والمشاهير لآلاف السنين. وتشير الأساطير إلى أن سليمان تودد إلى الملكة شيبا بإهدائها ياقوتة رائعة من سريلانكا.

«يعتقد أن التجار العرب كانوا على دراية بالجواهر من «سرنديب» التي كانت تلون ملحمة «الليالي العربية»، والرحلات البحرية لـ «السندباد البحري». تزين سبفاير زرقاء 400 قيراط التاج البريطاني حتى اليوم». وقد كتب ابن بطوطة الذي زار سريلانكا بين 1333- 1341 ميلادية: «جميع النساء في جزيرة سيلون يرتدين قلادات من الياقوت بألوان مختلفة كما يرتدين الياقوت كذلك في أيديهن وأرجلهن بدلا من الأساور والخلخال

». كما أن أكبر ياقوتة على شكل النجمة في العالم وقيمتها 25 مليون دولار هي أيضا منتج سريلانكي. يبلغ وزن ياقوتة نجم «روسر ريفز» 138,7 قيراط، وتعرف بأنها أكبر وأفضل ياقوتة في العالم. وتسمى باسم «روسر ريفز»، مرشد الإعلانات الأميركي الذي طور مفهوم عرض البيع الفريد «USP
». وتبرع ريفز بالجوهرة إلى معهد سميثونيان في العام 1965 وهي الآن أحد المعروضات الأنيقة في المتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي.

وبينت المنصوري: «تستخرج أغلب الأحجار الكريمة في سريلانكا من منطقة راتنابورا، كما أن المدينة التي تحمل الاسم نفسه هي مركز للتجارة في المجوهرات. تقع المدينة أسفل قمة آدم المرتفعة لـ 2243 مترا، المكان المقدس في الأديان الكبرى في سريلانكا. كما تعد مقر انطلاق لنزهة في سنهاراجا، أكبر الغابات الممطرة في الدولة.

». تعرف سريلانكا على أنها لؤلؤة المحيط الهندي، ولا يقتصر جمالها على الأحجار الكريمة فحسب. وستكون زيارة إلى سريلانكا فرصة للتعرف على نموذج الجمال الطبيعي في الدولة مثل شلالات المياه الساحري، مزارع الشاي والتوابل، محميات الطيور والحيوانات البرية، رحلات الغابات الاستوائية، والإقامة الفاخرة وصديقة البيئة. كما تحتوي الدولة على الشواطئ الجملية في كل مكان.


 
 
دليل الأغذية الحلال في سري لانكا  
 
 

حصلوا صدق على أنفسهم حلال من جميع العلماء سيلان Jamiyyathul (ACJU )، والذي هو الهيئة الرئيسية Certifiying الحلال في سري لانكا.

حاليا وسائل شهادة الحلال من سلاسل مطاعم الوجبات السريعة في المقام الأول. هناك أيضا عدد المطاعم التي أؤكد أن الطعام الذي يقدم هو حلال، على الرغم من أنها لا certfication . ومسلم المملوكة معظمها. فإنه من المستحسن أن تحقق مع السكان المحليين قبل تحديد مثل هذا المطعم لتناول العشاء.

وبصرف النظر عن سلاسل مطاعم الوجبات السريعة والمطاعم الراقية، هناك عدد كبير من مطاعم الوجبات على جانب الطريق والتي هي مملوكة مسلم وخدمة "الأغذية الحلال". وهذه المنافذ بشكل عام اسم مسلم ويكون لافتات refelect ذلك.
فهي ليست المطاعم الراقية، ولكن البعض منهم ربما يكون بعض من المأكولات المحلية أفضل في سري لانكا.

كونها الاغلبية البوذية البلاد، وهناك أيضا مجموعة واسعة من منافذ الغذاء النباتي في جميع أنحاء الجزيرة.

السكان المحليين بشكل رئيسي الأرز مع الخضار والكاري اللحوم / السمك. الطعام المحلي هو حار بوجه عام، ولكن بعض المطاعم تقديم الطعام للزوار إلى سري لانكا، تخدم أكثر اعتدالا إصدارات المطبخ السريلانكية.

هناك أيضا مجموعة متنوعة من الوجبات الخفيفة المعروفة محليا باسم "قصير يأكل". وتباع في المخابز أنهم عموما أو المقاهي. معظمهم من لم يكن لديك شهادة الحلال. على الرغم من أن معظمهم لا تخدم لحم الخنزير استنادا "قصيرة يأكل"، أنه من الجيد أن تحقق مع المسلمين المحليين حيث لشراء تلك الحلال. فهي الوجبات الخفيفة عظيم أن يكون كما مبتدئين أو مع الشاي أو القهوة. لديهم أيضا مجموعة من الحلويات المصنوعة من دقيق الأرز وحليب جوز الهند.

Certfication الحلال تكتسب قبولا واسعا في سري لانكا الآن. ACJU كونها الهيئة الرئيسية القيام التصديق. فهي غير سياسية، غير حكومية مؤسسة دينية وطنية في سري لانكا حصرا لعلماء دين مسلم. وهم الآن عضو في مجلس الحلال العالمي. يمكنك البحث عن الشعار في منافذ الأغذية التي هي معتمدة من قبلهم.

هناك أيضا الآن مجموعة من المواد الغذائية التي يتم certfied أيضا ACJU يمكن أن تجد في محلات السوبر ماركت في سري لانكا.


 
 
 
 
     
  الروابط السريعة برامج الرحلات خريطة الموقع اتصل بنا  
           
  الرئيسية سياحة جبلية خريطة الموقع
  234, الدور الأول ,
ماهاوديالايا ماواتا , كولومبو- 13,
سريلانكا.
: العنوان
       
  +94 710 366 366 : رقم الخط الساخن
  +94 115 299 716 / 7 : الهاتف
  +94 779 794 677 : الجوال
   info@urtoursolutions.com : البريد الإلكتروني
       
 
  من نحن  سياحة ثقافية خريطة الموقع
  برامج الرحلات سياحة تقليدية    
  عن سرلانكا سياحة تنزهية    
  ألبوم الصور       
  حجز الرحلات      
  المقترحات
 

تابعنا

 
   
 
   فنادق  
  خدمات تأجير السيارات  
  تنزيل الكراسة  
    اتصل بنا      
 
Copyright © 2013 UR Tour Solutions, All rights reserved. Powerd By web Alliance